اخفاء الاعلان
الرئيسية » الصحة » معلومات الاسباب التفاصيل هل أنت في مأمن من ألزهايمر؟

معلومات الاسباب التفاصيل هل أنت في مأمن من ألزهايمر؟

معلومات الاسباب التفاصيل هل أنت في مأمن من ألزهايمر؟

الأسباب مرض الزهايمر

يرى العلماء أنه بالنسبة لمعظم الناس، ينجم مرض الزهايمر عن مزيج من العوامل الوراثية ونمط الحياة والبيئية التي تؤثر على الدماغ مع مرور الوقت.

وفي أقل من 5 في المئة من الوقت، ينجم الزهايمر عن تغيرات جينية محددة تضمن عمليًا أن الشخص سوف يصاب بالمرض.

وعلى الرغم من أن أسباب مرض الزهايمر غير مفهومة تمامًا، فإن تأثيره على الدماغ واضحًا.

يتلف مرض الزهايمر خلايا الدماغ ويقتلها. يوجد في الدماغ المتضرر بمرض الزهايمر عددًا أقل من الخلايا وعددًا

أقل بكثير من الوصلات بين الخلايا الباقية مقارنة بالدماغ السليم.

بينما تموت المزيد والمزيد من خلايا الدماغ، يؤدي مرض الزهايمر إلى انكماش كبير في الدماغ. عندما يدرس الأطباء

أنسجة المخ في مرض ألزهايمر تحت المجهر، يروا نوعين من الشذوذ وهو ما يعتبر السمات المميزة للمرض:

  • اللويحات. يمكن لكتل البروتين هذه التي تسمى بيتا أميوليد أن تتلف خلايا الدماغ وتدمير بعدة طرق،
  • بما في ذلك التدخل في التوصيل من خلية لأخرى. وعلى الرغم من أن السبب النهائي لموت الخلايا الدماغية
  • في مرض الزهايمر غير معروف، إلا أن جمع بيتا أميوليد خارج خلايا الدماغ يعتبر محل الاشتباه الرئيسي.
  • التشابكات. تعتمد الخلايا الدماغية على نظام داخلي للدعم والنقل لنقل المواد الغذائية والمواد الأساسية الأخرى خلال امتدادها الطويل. ويتطلب هذا النظام بنية طبيعية وعمل بروتين يسمى تاو.

    في ألزهايمر، تلتوي خيوط بروتين تاو في تشابك غير طبيعي داخل خلايا الدماغ، مما يؤدي إلى فشل نظام النقل. كما يشار بقوة إلى هذا الفشل أيضًا في انخفاض خلايا الدماغ وموتها.

معلومات الاسباب التفاصيل هل أنت في مأمن من ألزهايمر؟

يرجع الباحثون التأثير المدمر لمرض ألزهايمر إلى ترسب لويحات بيتا أميلويد في الدماغ

والتي تمنع الخلايا العصبية من تبادل الإشارات فيما بينها.

ويؤكد علماء من جامعة تكساس على أن وجود هذه اللويحات في أدمغة البشر لا يعني إصابتهم بضعف إدراكي أو ألزهايمر.

فقد حدد الباحثون مجموعة من 15 بروتينا إذا وجدت لدى الإنسان، فإنها تمنع الإصابة بألزهايمر والخرف، بالرغم

من وجود جميع الإشارات الحيوية الداخلية لهذه الأمراض (كاللويحات).

معلومات الاسباب التفاصيل هل أنت في مأمن من ألزهايمر؟

لكن العلماء لم يكتشفوا بعد مصدر هذا المزيج من البروتينات وآلية تعطيله لعمل اللويحات التي تمنع الخلايا العصبية

من القيام بوظائفها الحيوية. لهذا فهم يؤكدون أن حل هذا اللغز سيساعد على تطوير أدوية لألزهايمر والأمراض المثيلة.

يذكر أن الأخصائيين يدرسون مرض ألزهايمر منذ أكثر من 100 عام، والفرضية الرئيسية للإصابة بداء الضعف الإدراكي

لدى الإنسان، هي تفاعل اللويحات مع الخلايا العصبية ومنعها من أداء وظائفها في نقل الإشارات. وتعد المشكلة الرئيسية في الوقت الحالي عدم وجود وسيلة لإيقاف أو إبطاء تفاقم المرض بالتأثير على اللويحات.

إلا أن بعض ممثلي المجتمع العلمي في العالم يعتقدون أن المشكلة لا تكمن في عمل اللويحات،

ومن المحتمل أن هذه الأعراض ليست إلا المظاهر الشكلية لأساس المرض وليست المسبب الرئيسي

له. لذلك فإن اكتشاف علماء تكساس، برأيهم، يضيف لفرضيتهم مصداقية أكبر وينتظرون تفسير العلماء

وفهم آلية عمل مزيج البروتينات الـ15 وتحديد مصدرها.

الذاكرة

يمر كل إنسان بأوقات يفقد فيها الذاكرة بشكل عرضي. فمن الطبيعي ألا تتذكر المكان الذي وضعت فيه المفاتيح

أو أن تنسى اسم أحد معارفك. أما فقدان الذاكرة المصاحب لمرض الزهايمر فيختلف؛ حيث إنه يستمر ويتفاقم،

مما يؤثر سلبًا على أداء وظائفك في العمل والمنزل.

وقد تظهر على المصابين بمرض الزهايمر أعراض منها:

  • تكرار العبارات والأسئلة مرات عديدة، مع اعتقاد أنهم يطرحون هذه الأسئلة للمرة الأولى
  • نسيان المحادثات أو المواعيد أو الأحداث، وعدم تذكرها مستقبلاً
  • تكرار وضع الأغراض الشخصية في غير موضعها، وفي كثير من الأحيان يكون من غير المنطقي وضعها في هذا المكان
  • الضياع في الأماكن المألوفة
  • وفي نهاية المطاف، نسيان أسماء أفراد العائلة والأشياء اليومية
  • مواجهة مشكلات في العثور على الكلمات الصحيحة لتعريف الأشياء أو التعبير عن أفكارهم أو المشاركة في المحادثات

الأعراض

في البداية تكون الأعراض الوحيدة التي يمكنك ملاحظتها للزهايمر هي زيادة النسيان أو التشوش المتوسط.

ولكن بمرور الوقت يسلبك المرض الكثير من ذاكرتك وتحديدًا الذكريات الأخيرة. ويختلف معدل سوء الأعراض من شخص لآخر.

إذا كنت تعاني الزهايمر فمن المحتمل أن تكون أول من يلاحظ وجود صعوبات غير معتادة في تذكر الأشياء

أو تنظيم الأفكار. أو يمكن ألا تدرك خلل شيء ما حتى عندما تكون التغيرات ملحوظة لأفراد العائلة أو الأصدقاء المقربين أو زملاء العمل.

معلومات الاسباب التفاصيل هل أنت في مأمن من ألزهايمر؟

عوامل الخطر

السن

يمثل التقدم في العمر أهم عوامل الخطر المرتبطة بالزهايمر. لا يرتبط الزهايمر بصورة طبيعية بالتقدم في العمر، ولكن مخاطر إصابتك بالمرض تزداد بصورة كبيرة بعد الوصول إلى عمر الخامسة والستين. يتضاعف معدل الخرف كل عشر سنوات بعد بلوغ الستين من العمر.

يبدأ الأفراد الذين توجد لديهم تغيرات جينية نادرة ترتبط بمرض الزهايمر المبكر في المعاناة من الأعراض بصورة مبكرة عند بلوغهم الثلاثين من العمر.

التاريخ العائلي والجينات

يبدو أن خطر إصابتك بمرض الزهايمر مرتفع بشكل ما إذا كان لديك قريب من الدرجة الأولى— أحد والديك أو شقيقك— يعاني المرض. لقد حدد العلماء تغيُّرات نادرة (طفرات جينية) في ثلاثة جينات تضمن بشكل افتراضي أن الفرد الذي يرث هذه الجينات سيُصاب بمرض الزهايمر. ولكن تلك الطفرات الجينية لا تُفسر سوى أقل من 5% من حالات الإصابة بمرض الزهايمر.

وتظل الآليات الجينية للزهايمر بين العائلات غير مُفسرة بشكل كبير. إن أقوى خطر جيني وجده الباحثون حتى الآن هو صميم البروتين الشحمي من نوع e4 (APoE4)، على الرغم من أن ليس كل من لديه هذا الجين يطور مرض الزهايمر. وهناك جينات خطيرة أخرى تم تحديدها، ولكنها لم يُثبت ارتباطها بالمرض بشكل قاطع.

معلومات الاسباب التفاصيل هل أنت في مأمن من ألزهايمر؟

متلازمة داون

يصاب العديد من الأشخاص الذين يعانون متلازمة داون بمرض الزهايمر. تميل علامات مرض الزهايمر وأعراضه إلى الظهور قبل 10 إلى 20 عامًا لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة داون مقارنةً بعامة البشر. يزيد أحد الجينات الموجودة في الكروموسوم الزائد الذي يسبب متلازمة داون خطر الإصابة بمرض ألزهايمر.

الجنس

يبدو أن النساء أكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر عن الرجال، ويرجع ذلك جزئيًا لأنهم يعيشون مدة أطول.

الوقاية

في الوقت الحالي، لا توجد أي طريقة لمنع مرض الزهايمر. الأبحاث الخاصة باستراتيجيات الوقاية مستمرة. يشير أقوى دليل حتى الآن إلى أنك قد تكون قادرًا على الحد من مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر عن طريق الحد من خطر إصابتك بمرض القلب.

يمكن للعديد من العوامل نفسها التي تزيد من خطر الإصابة بمرض القلب أن تزيد أيضًا من خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف الوعائي. تتضمن العوامل المهمة التي قد تكون مشاركة ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، والوزن الزائد، وداء السكري.

معلومات الاسباب التفاصيل هل أنت في مأمن من ألزهايمر؟

قد يقلل نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي — وهو طريقة لتناول الطعام تركز على المنتجات الطازجة والزيوت الصحية والأطعمة ذات الدهون المشبعة المنخفضة — خطر الموت من أمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية. وقد ارتبط هذا النظام الغذائي أيضًا بانخفاض مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر.

الحفاظ على نشاطك — جسديًا وذهنيًا واجتماعيًا — قد يجعل حياتك ممتعة أكثر، وقد يساعد أيضًا في تقليل خطر الزهايمر.

عن admin

مؤسس الباحث نيوز مهتم بالمجال الرياضي انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة

شاهد أيضاً

عشب الماكا للرجال فياجرا طبيعيةوفوائد كثيرة

عشب الماكا للرجال فياجرا طبيعيةوفوائد كثيرة

عشب الماكا للرجال فياجرا طبيعيةوفوائد كثيرة يمتلك عشب الماكا تاريخ طويل من الإستخدام في علاج …

ماذا تعرف عن سرطان الثدي لدي الرجال ٨ علامات

ماذا تعرف عن سرطان الثدي لدي الرجال ٨ علامات

ماذا تعرف عن سرطان الثدي لدي الرجال ٨ علامات سرطان الثدي عند الرجال قد لا ينال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *