وخاض الثنائي صلاح وفيرجيل فان ديك، الذي تعرض أيضا لإصابة مع منتخب هولندا،

تدريبات ليفربول كاملة، ليشكل الأمر مصدر راحة للمدرب يورغن كلوب الذي يعاني عدد من لاعبيه إصابات مختلفة.

ولا تزال إصابات نابي كيتا وساديو ماني بحاجة للتقييم قبل العودة إلى التدريبات، حسب ما ذكر موقع تلغراف البريطاني.

وتثير إصابة كيتا القلق في ليفربول، إذ يعاني من مشكلة في أوتار الركبة، وهو ما جعل ليفربول غير قادر على تحديد فيما إذا كان اللاعب سيشارك في الرحلة إلى هيدرسفيلد في نهاية هذا الأسبوع.

وقد تفتح الإصابات الباب لدانييل ستوريدج ليشارك في مباراة يوم السبت منذ البداية، بالإضافة كما أن آدم لالانا يستعد للعودة، حيث شارك الأخير في التدريبات الكاملة بالأسابيع الثلاثة الماضية، مستغلا فترة الاستراحة الدولية لتكثيف استعداده لدوري الدرجة الأولى.

أما إصابة ماني في يده، فلن تمنعه ​​من اللعب لفترة طويلة، لكن الشعور بعدم الراحة قد يكون شديدا في هذه الفترة، وفق تقارير صحفية.

ويتوقع ليفربول أن يكون لالانا في موقع يمكنه من تقديم مساهمة في الأسابيع المقبلة، لإعادة تأسيس مكانه في الفريق، بعد أن عانى من العديد من النكسات على مدى العامين الماضيين.

المصدر:سكاي نيوز عربية