ولعب المنتخب المصري مباراة ودية يوم الجمعة أمام منتخب كولومبيا، ملتزما بحذر دفاعي من بداية المباراة،

وهو ما حرمه من تشكيل أي خطورة على مرمى الفريق المنافس.

وتبادل الطرفان السيطرة في الشوط الأول مع أفضلية واضحة لكولومبيا، وأضاع لمصر طارق حامد ومروان محسن ورمضان صبحي،

ومن الطرف الآخر راداميل فالكاو (مرتان) وخاميس رودريغيز وخوان كوادرادو وماتيوس اوريبي.

وقال كوبر عقب المباراة إن الصيام أثر كثيرا على أداء اللاعبين وإنه راض عن النتيجة.

وكانت مصر تعادلت مع الكويت 1-1 في 26 مايو، وستلعب ضد بلجيكا في بروكسل في السادس من يونيو.

ويأمل المصريون أن يتمكن الفريق من تقديم أداء جيد في الدور الأول بكأس العالم الذي ينطلق بعد أسبوعين والتأهل إلى دور الـ 16،

على الأقل، لكن الأداء في المباريات الودية لم يرق لطموحهم وأشعل الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي.

وما يعزز الشعور بالإحباط هو إصابة نجم المنتخب وفريق ليفربول الإنجليزي محمد صلاح الذي تعرض لجذع

في الكتف أثناء مباراة فريقه أمام ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي، وقد تحرمه الإصابة

من المشاركة في أولى مباريات كأس العالم.

أسلوب كوبر

وصب العديد من المصريين جام غضبهم على المدرب هيكتور كوبر منتقدين أسلوبه الدفاعي الذي يحرم الفريق من تقديم كرة ممتعة،

وأنشأ البعض وسما بعنوان #كولومبيا، للحديث عن المباراة ومستوى المنتخب المصري.

وقال مستخدم يدعى “قيشو” يكفي أن أشاهد “كرة كوبر القبيحة” في 3 مباريات بكأس العالم، وليس عندي استعداد لمشاهدة مباريات ودية

لا فائدة من ورائها، ولا أريد أن أفائجكم، نحن لا نلعب كرة في الأساس.

وتحت نفس الوسم، قال المستخدم كاب مانو: ” إحنا مش هنتفرج على كأس العالم .. ده العالم اللي هايتفرج علينا”،

في إشارة إلى المستوى الضعيف للمنتخب.

أما محمد رفعت فقد دعا المنتخب إلى الانسحاب من كأس العالم إذا لم يستطع محمد صلاح اللحاق بالبطولة، قائلا:

” لو صلاح هيلحق البطوله نسافر نلعب .. لو مش هيلحق يبقي خلينا هنا ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها..!”.

ودعا نجم المنتخب السابق طاهر أبوزيد مدرب المنتخب إلى التخلي عما وصفه بالتحفظ الدفاعي المبالغ فيه، قائلا أن المكسب الحقيقي

هو أن يلعب كرة قدم حقيقية وأن يظهر اللاعبون مواهبهم.

وقال موجها حديثه لكوبر:” أنت لا تذهب لكأس العالم من أجل المنافسة على اللقب، بل من أجل تقديم كرة قدم جميلة..

التحفظ الدفاعي يعطي صورة سلبية عن الكرة المصرية”.

لكن اللاعب الدولي السابق أحمد حسام الشهير بـ”ميدو” كان له رأي آخر، معتبرا أن غياب صلاح عن المباراة كان سببا مباشرا

في اعتماد كوبر على الأسلوب الدفاعي البحت.

وقال ميدو في تغريدة له:” يجب أن نتفق بأنه لا يوجد بديل لصلاح في مصر ولذلك حاول كوبر تغيير طريقة اللعب

بعض الشيء بأن يخرج بخط دفاعنا بضع أمتار ومحاولة تغيير منطقة الضغط لتكون أعلى بعض الشيء!!ا عتياد الفريق على

هذا الأسلوب سينفعنا كثيرا بعودة صلاح!! أتوقع مشاركته بإذن الله من أول مباراة!”.

وأوقعت قرعة المونديال مصر ضمن المجموعة الأولى التي تضم روسيا المضيفة والأوروغواي والسعودية.

المصدر:سكاى نيوز عربية